الصين تطبق الاقتصاد الأزرق


تدرس الصين, التي تستحوذ على 18 الف كيلومتر من السواحل البحرية , انشاء "منطقة الاقتصاد الأزرق" في شبه جزيرة شاندونغ المطلة على بحر بوهاي والبحر الأصفر في سبيل تجربة تنمية الاقتصاد الأزرق .
فقد اختتم المنتدى الدولي لتنمية الاقتصاد الأزرق في الصين الثلاثاء في مدينة تشينغداو بمقاطعة شاندونغ. ويعتبر هذا المنتدى منتدى استراتيجيا تسعى الصين من خلاله لدراسة سبل تحقيق اختراق في تنمية الاقتصاد البحري, وتمت فيه مناقشات واسعة حول استراتيجية التنمية البحرية وتطوير موارد الطاقة في البحار وحماية البيئة الايكولوجية للبحار وغيرها .
وأصدر المنتدى في ختامه اقتراحات تدعو لمشاركة المجتمع الصيني في جميع مجالات الحياة في دفع تنمية الاقتصاد الأزرق والاهتمام بحماية البيئة الايكولوجية البحرية وتعزيز دور التقدم التكنولوجي في دعم تنمية الاقتصاد الأزرق الى جانب تقوية التبادلات الدولية في هذا المجال.
وقال لي جيان قوه نائب رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني في المنتدى ان حماية وتطوير موارد البحار وتنمية الاقتصاد البحري هي خيار مهم للبشرية في تحقيق التنمية المستدامة في القرن الحالي . اما الحكومة الصينية فتولى اهتماما كبيرا منذ زمن في تنمية الاقتصاد البحري ، لذا يظهر الاقتصاد البحري وضعا جيدا في الصين وتزداد مساهمته تدريجيا في الاقتصاد الوطني والتنمية الاجتماعية .
وعلم بأن الناتج الاجمالي للاقتصاد البحري الصيني اقترب من 3 تريليونات يوان (447.76 مليار دولار امريكي) حتى نهاية عام 2008, مشكلا 9.9 بالمائة من الناتج المحلي الاجمالي مع توظيف عشرات الملايين من الأشخاص .

وذكر تشانغ بينغ الوزير المسؤول عن اللجنة الوطنية للتنمية والاصلاح وهي اكبر جهاز للتخطيط الاقتصادي في البلاد ان الصين قد شكلت هيكل الاقتصاد البحري في المناطق الساحلية الذي يضم ثلاث مناطق اقتصادية كبيرة وخمس مناطق اقتصادية صغيرة بما فيها منطقة دلتا نهر اليانغتسي ومنطقة دلتا نهر اللؤلؤ ومنطقة بحر بوهاي . وكلها تمثل اساسا ثابتا في دفع الاقتصاد البحري قدما في المستقبل.
وفي هذا الصدد قال وانغ هونغ نائب رئيس مصلحة الدولة للبحار ان الاقتصاد الصيني في ظل عملية العولمة والتكامل الاقتصادي الاقليمي أظهر كافة الخصائص الداعمة للاقتصاد الموجه للتصدير الذي يعتمد بشكل كبير على البحار.
وحول فكرة انشاء "منطقة الاقتصاد الازرق" في شبه جزيرة شاندونغ يرى وانغ ان شبه جزيرة شاندونغ تتمتع بميزات واضحة في الموقع الجغرافي وأنواع الموارد واساس تنمية الاقتصاد البحري. بالاضافة الى ذلك, تتفوق هذه المنطقة في صناعة المصايد والسياحة والبنية الاساسية في الموانئ.
ولذلك شدد لي جيان قوه على انه قد حان الوقت لانشاء "منطقة الاقتصاد الازرق" في شبه جزيرة شاندونغ لان الوقت أصبح ملائما والظروف جاهزة لتفعيل هذه الاستراتيجية.
بدورها تبذل مقاطعة شاندونغ اقصى جهودها في تنمية الاقتصاد البحري. وبلغ الناتج الاجمالي للاقتصاد البحري في المقاطعة 534.6 مليار يوان ( 79.79 مليار دولار ) في عام 2008 بزيادة19.4 بالمائة عما كان في العام الاسبق مشكلا 18 بالمائة من الناتج الاجمالي الوطني للاقتصاد البحري.
كما تعتزم المقاطعة, في اطار بناء منطقة الاقتصاد الازرق , بناء قواعد الصناعات البحرية المميزة ومجموعات الموانئ الحديثة ومركز تعليم التكنولوجيا البحرية الصينية وبناء ثلاثة اشرطة صناعية ( شريط الصناعات الايكولوجية ، وشريط الصناعات العالية التكنولوجيا ، وشريط صناعة الفولاذ) في انحاء المنطقة.
ومن المتوقع ان يبلغ الناتج الاجمالي للاقتصاد البحري الصيني 11.11 بالمائة من الناتج المحلي الاجمالي في الصين بحلول عام 2010 ، و15.84 بالمائة بحلول عام 2020.
صحيفة الشعب





المصدر:
http://www.chinaasia-rc.org/index.php?d=42&id=487

Copyright © 2009, All rights reserved - Powered by Platinum Inc